المجلس التشريعي ينظم زيارة لعدد من ذوي الأسرى في محافظة الوسطى

  • July 29, 2010, 9:38 am
قدم التعازي بشهداء شرق البريج المجلس التشريعي ينظم زيارة لعدد من ذوي الأسرى في محافظة الوسطى زار وفد من المجلس الشريعي برئاسة الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أهالي عدد من الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال من مختلف الفصائل الفلسطينية وقدم لهم درع الوفاء للأسرى، كما قدم التعازي بشهداء شرق مخيم البريج، وقدم التهاني للأسير المحرر محمد الحشاش. وأكد د. بحر خلال زيارته لأهالي الأسرى أن هذه الزيارة تشكل واجبا وطنيا وتأتي لتؤكد على تضامن المجلس ووقوفه إلى جانب قضية الأسرى، مؤكدا أن المجلس يعمل على جميع المستويات المحلية والدولية للإفراج عنهم من سجون الاحتلال. وخلال الزيارة هاتف د. عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي النائب عبد الفتاح دخان حيث كان الوفد في زيارة لمنزله لتقديم درع الوفاء لابنه الأسير محمد دخان، وشدد على أن قضية الأسرى تحتل سلم أولويات المجلس التشريعي الفلسطيني. من جهتهم ثمن أهالي الأسرى زيارة المجلس التشريعي معبرين عن سعادتهم بتلك الزيارة التي تأتي للتواصل بين الشعب ونوابه، مؤكدين أن قضية الأسرى في السابق لم تكن تحظى بأي اهتمام في ظل الحكومات السابقة بخلاف ما يحدث اليوم من قيام المجلس التشريعي والحكومة الفلسطينية بتبني قضيتهم والدفاع عنها. وثمن أهالي الأسرى دور المجلس التشريعي في خدمة قضايا الأسرى والسعي في جميع المحافل لتخفيف معاناتهم وإطلاق سراحهم. وزار الوفد البرلماني كل من عوائل عمداء الأسرى، جلال صقر، خميس عقل، محمد دخان، عبد الهادي غنيم، محمد الديراوي، محمد الفليت، حازم العايدي، حسن المقادمة، توفيق أبو نعيمة، عمر الغول، محمد حسان، عطا أبو خبيزة. وتأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة من الزيارات لأهالي الأسرى على مستوى جميع محافظات قطاع غزة من جميع الفصائل الفلسطينية. وكان المجلس التشريعي أقر عددا من الفعاليات التضامنية مع الأسرى بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الموافق 17 من ابريل من كل عام ومنها مراسلة كافة البرلمانات الدولية والعربية والإسلامية بخصوص معاناة الأسرى والنواب المختطفين، كما يعتزم المجلس إصدار عدد خاص من صحيفة البرلمان لقضية الأسرى، وسيعقد جلسة خاصة في يوم الأسير حول قضية الأسرى والنواب المختطفين.وضم وفد المجلس التشريعي كل من النواب د. سالم سلامة ، د. محمد شهاب، د. يونس الأسطل، ود.عبد الرحمن الجمل. كما ضم الوفد عدد من مسئولي وزارة شئون الأسرى والمحررين. كما قدم الدكتور بحر على رأس وفد المجلس التشريعي التعازي للشهيدين وائل أبو جلالة ومروان الجربة، مؤكدا على أن المقاومة هي السبيل لتحرير الأسرى والمقدسات وكامل تراب فلسطين من الاحتلال الصهيوني، واستنكر د. بحر الاعتداءات الصهيونية المستمرة على شعبنا الفلسطيني.

أخبار وفعاليات حديثة