لجنة الداخلية بالتشريعي تتفقد أوضاع مراكز شرطة شرق غزة

  • June 30, 2021, 11:06 am

لجنة الداخلية بالتشريعي تتفقد أوضاع مراكز شرطة شرق غزة

الدائرة الإعلامية – المجلس التشريعي:

تفقد وفد من لجنة الداخلية والأمن والحكم المحلي في المجلس التشريعي، مراكز شرطة شرق غزة شملت كلاً من مركز التفاح والدرج، ومركز شرطة الشجاعية، ومركز شرطة الزيتون، للاطلاع على أوضاعهم بعد العدوان الأخير على قطاع غزة.

وضم الوفد النائب د. مروان أبو راس مقرر لجنة الداخلية، والنائب د. سالم سلامة، والنائب المستشار محمد فرج الغول، وكان في استقبالهم مدراء وقيادات مراكز الشرطة.

وشكر النواب مراكز الشرطة على جهودهم المتواصلة في خدمة أبناء شعبنا، مثمنين دور وزارة الداخلية بكافة كوادرها وأركانها وإداراتها خلال وبعد العدوان الأخير على قطاع غزة.

وأكد النواب أن أفراد الشرطة هم العيون الساهرة على الوطن والانسان والممتلكات والمعاملات وغيرها، مستذكرين استهداف مراكز الشرطة خلال العدوان على قطاع غزة عام 2008 مما يدلل على أهميتها في حفظ النظام وتطبيق القانون، وحفظ حقوق المواطنين.

وشدد النواب على ضرورة وأهمية حفظ الأمن والأمان في كافة أحياء قطاع غزة وخاصة حي الشجاعية، الذي يعتبر من أكثر الأحياء حيوية وأهمية في مدينة غزة، مؤكدين أن الجميع سواسية أمام القانون.

ودعا النائب أبو راس العاملين في مراكز الشرطة لمزيد من الهمة النشاط والعمل على خدمة أبناء شعبنا، مشيرين إلى جهوزية المجلس لتلبية احتياجات مراكز الشرطة للقيام بواجبها على أكمل وجه، وتطوير القوانين المختلفة بما يتناسب مع تحقيق العدالة، وحفظ الحقوق.

وقال النائب سلامة إن "أفراد الشرطة على ثغر عظيم لحفظ الأمن والسلم المجتمعي، ونوصيكم بالحفاظ على حقوق أبناء شعبنا، وأن تكونوا مع العدل وتنفيذ القانون وإقامة الحق"، مبيناً أن مراكز الشرطة هي عنوان الأمن في كل المناطق.

وأوضح النائب الغول أن العدل إذا كان أساس الملك فإن التنفيذ هو أساس العدل، مبيناً أن الشرطة تعتبر الأداة الأساسية في تنفيذ القانون وهي عنوان إقامة العدل وتنفيذ الاحكام المختلفة، داعياً لتفعيل لجان العلاقات العامة للإصلاح بين الناس والتخفيف من القضايا في المحاكم.

من جانبه، استعرض مدير مركز شرطة التفاح محمد الزرقة دور وجهود أفراد الشرطة خلال المرحلة السابقة، وقدرتها على تنفيذ خطة الطوارئ لاستقبال شكاوى المواطنين وحل قضاياهم، وملاحقة مروجي الشائعات خلال العدوان الأخير، رغم قلة الإمكانيات المتاحة والصعوبات التي تواجه العمل في المركز.

وأوضح مدير مركز شرطة الشجاعية جمال أبو كميل، أن الشرطة الفلسطينية تميزت في أدائها والجميع يشهد بذلك، خاصة خلال وبعد العدوان الأخير على قطاع غزة في معركة "سيف القدس"، حيث كان جميع أفراد الشرطة متواجدين في الميدان للحفاظ على أمن وسلامة المجتمع، وذلك كان نتيجة الإخلاص لدى العاملين في الشرطة.

وأكد أبو كميل على أهمية دعم كافة العاملين في جهاز الشرطة ورفع الروح المعنوية لهم، مستعرضاً الصعوبات المالية واللوجستية التي يعاني منها المركز في العمل.

وبين مدير مركز شرطة الزيتون خالد الشعراوي أن جهاز الشرطة الفلسطينية يعمل على تنفيذ الأوامر القضائية لإقامة العدل بين الناس، مشيراً إلى أن جميع أقسام مركز الشرطة تعمل بروح المهنية لحفظ الأمن والسلم المجتمعي، ومؤكداً على جهوزية المركز في التعاون مع جميع الجهات الرسمية وغير الرسمية لحفظ حقوق المواطنين.

 


مزيد الصور




أخبار وفعاليات حديثة