بيان صادر عن لجنة الرقابة وحقوق الانسان بالمجلس التشريعي الفلسطيني بشأن قيام الأونروا بأنهاء عقود المهندسين

  • March 14, 2018, 12:03 pm

غزة - المكتب الاعلامي بالمجلس التشريعي

تتصاعد الأزمات في قطاع غزة بشكل مستمر وتتضاعف معاناة الغزيين مع استمرار الحصار الخانق، حيث المعابر مُغلقة والحصار يطبق أنيابه على جسد غزة.

وتعتبر مشكلة البطالة من المشاكل البالغة الخطورة على الاقتصاد الغزي، حيث تشير الاحصائيات الرسمية الي ان نسبة البطالة في عام 2017 تجاوز 45% نظراً لعدم قدرة سوق العمل على استيعاب الاعداد المتزايدة من القوي العاملة والخريجين بفعل الحصار على القطاع.

وقد فاجئتنا وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا بقرارها القاضي بأنهاء عقود 95 مهندساً من العاملين على بند العقود "LDC"، وإذ نقدر نحن في لجنة الرقابة وحقوق الانسان بالمجلس التشريعي الضغوط التي تمارسها بعض الدول على الاونروا من اجل وقفها عن تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، فأننا لا نعفي وكالة الغوث من تنفيذ التزاماتها بشأن العقود المبرمة مع المهندسين الذين قدموا خبراتهم وضحوا كثيرا في سبيل تسهيل عمل الوكالة اثناء الازمات والحروب التي استهدفت قطاع غزة خلال السنوات السابقة.

وانطلاقاً من مسؤوليتنا للرقابة على حقوق الانسان في فلسطين فإننا في لجنة الرقابة وحقوق الانسان في المجلس التشريعي نؤكد على التالي:

ضرورة احترام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين لتعهداتها تجاه المهندسين العاملين على بند العقود (LDC) والقاضي بتجديد عقودهم مبدئيا حتى تاريخ 30-06-2018م. مطالبة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بتثبيت المهندسين العاملين على بند العقود (LDC)، والبالغ عددهم (95) مهندس، اسوة بزملائهم من المعلمين وغيرهم.

لجنة الرقابة العامة وحقوق الانسان

                                                         المجلس التشريعي الفلسطيني

 

 

أخبار وفعاليات حديثة