PLC

أولاً: قبول تقرير اللجنة السياسية حول مشروع القرار الأمريكي بإدانة حماس والجهاد الإسلامي والمقاومة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة.

العدد (1524/ غ.ع5/1)
الدورة دورة غير عادية
الفترة 0
الإجتماع الجلسة الأولى – الاجتماع التاسع والثلاثون
ملف القرارا
  • تحميل ملف القرار

    بسم الله الرحمن الرحيم المـجلس الـتشريعي الـفلسطيني الدورة غير العادية الخامسة الجلسة الأولى – الاجتماع التاسع والثلاثون المنعقدة في مدينتي رام الله وغزة يوم الاربعاء الموافق 05/12/2018م قرار رقم (1524/ غ.ع5/1)

    المجلس التشريعي الفلسطيني في جلسته الأولى -الاجتماع التاسع والثلاثون المنعقدة في مدينتي رام الله وغزة يوم الاربعاء الموافق 05/12/2018م. أخذاً بعين الاعتبار: - تقرير اللجنة السياسية حول: مشروع القرار الأمريكي بإدانة حماس والجهاد الإسلامي والمقاومة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة. - أحكام النظام الداخلي. - نقاش ومداخلات الأخوات والإخوة أعضاء المجلس. يقــرر: أولاً: قبول تقرير اللجنة السياسية حول مشروع القرار الأمريكي بإدانة حماس والجهاد الإسلامي والمقاومة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة. ثانياً: إقرار توصيات اللجنة السياسية حول مشروع القرار الأمريكي بإدانة حماس والجهاد الإسلامي والمقاومة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة لتكون كالتالي: 1-    مطالبة السلطة الفلسطينية بالمزيد من الجهود السياسية والدبلوماسية على كافة المستويات لإفشال مشروع القرار الأمريكي، وإننا إذ نثمن الدور الفاعل الذي يقوم به مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور فإننا ندعو السلطة إلى مخاطبة المجموعات والاتحادات والمنظمات الدولية وحثها على إفشال القرار الأمريكي.   2-    مطالبة السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال وتفعيل ملف محاكمتها أمام محكمة الجنائيات الدولية بسبب ارتكابها جرائم الحرب ضد أبناء شعبنا ورداً على المساعي الأمريكية لتجريم المقاومة.   3-    مطالبة كافة القوى والفصائل الفلسطينية لتحشيد الجهود وبالتعاون مع كافة الدول والحكومات والبرلمانات والأحزاب في العالم من أجل إحباط التصويت على هذا القرار وإفشال الجهود الأمريكية والصهيونية لتمريره. 4-    التوجه للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة الجمعية العمومية التصدي للمحاولات الأمريكية والصهيونية لتسييس المنظمة الأممية وحرف البوصلة من خلال هذه المحاولات عن قرارات الأمم المتحدة السابقة بتحديد يوم كل عام للتضامن مع الشعب الفلسطيني. 5-    التوجه للأمين العام للأمم المتحدة وكافة مساعديه لتشكيل لجنة تحقيق اممية حول جرائم الاحتلال خلال التصعيد الأخير بدلاً من التصويت على مشروع القرار ووضع كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في صورة الاعتداءات الصهيونية على المدنيين والمؤسسات المدنية والإعلامية. 6-    مخاطبة برلمانات العالم والاتحادات البرلمانية الدولية والإقليمية للضغط على حكوماتها من أجل التصويت ضد مشروع القرار لما ينطوي عليه هذا المشروع من مخاطر تمسّ الأمن والسلم الدولِيَّين ويشكّل مخالفة صريحة وواضحة لكافة المواثيق والقرارات الدولية الخاصة بشرعية مقاومة الاحتلال والاستعمار أينما وجد. 7-    مطالبة دول العالم بإدانة العدوان الصهيوني المستمر على شعبنا، والمتمثل في استمرار الاحتلال، وتهويد مدينة القدس والتغيير الديمو جرافي للمدينة المقدسة، وسرقة الأراضي وبناء الجدار الفاصل، وهدم البيوت، والتهجير القصري للفلسطينيين، والحصار المأساوي المفروض على قطاع غزة. 8-    مطالبة الدول العربية والإسلامية بوقف الهرولة نحو التطبيع مع دولة الاحتلال، مما يشجع الولايات المتحدة والاحتلال على الاستمرار في الخطوات المعادية لشعبنا الفلسطيني ومقاومته المشروعة. 9-    مخاطبة كافة المؤسسات الدولية والأممية للتأكيد على أن حماس والجهاد الإسلامي وحركات المقاومة الفلسطينية هي حركات تحرر وطني فلسطيني، تسعى بكل السبل لدفاع عن شعبها حتى ينال حقوقه الأساسية المنصوص عليها في الاتفاقيات المواثيق الصادرة عن الأمم المتحدة، وحقنا في الدفاع يأتي في سياق الدفاع المشروع عن الشعب الفلسطيني المحتل، وهو الحق الذي أقرته المادة (51) من ميثاق الأمم المتحدة، التي تمثل قاعدة متينة لمشروعية كفاح الشعب الفلسطيني ضد المحتل الصهيوني. 10-    تشكيل لجنة برلمانية دائمة تعني بحث المجتمع الدولي للعمل بكل الوسائل القانونية والدبلوماسية واحياناً العسكرية المشروعة لإنهاء هذا الاحتلال البغيض، ومساعدة الشعب الفلسطيني على تحقيق أهدافه بالحرية والاستقلال، ليمارس دوره في الاسهام الفاعل لاستقرار ونهضة المنطقة، بل ومناطق العالم أجمع. 11-    مطالبة كافة فصائل العمل الوطني بإنجاز المصالحة وانهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني من أجل التفرغ لمواجهة التحديات والمخاطر التصفوية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية. 12-    ترجمة هذا التقرير للغة الإنجليزية وتوزيعه على كافة برلمانات وحكومات دول العالم وكذلك توزيعه على كافة المؤسسات الأممية اليوم وفور الانتهاء من الجلسة.

     

    د. محمود الرمحي                                                                              د. أحمد بحر أمين سر                                                                                         النائب الأول المجلس التشريعي                                                                               لرئيس المجلس التشريعي