د. بحر يشيد بجهود الأجهزة الأمنية خلال وبعد العدوان الأخير، ويقدر العقيدة الأمنية الوطنية التي تتمتع بها

June 6, 2021, 11:06 am

خلال زيارة وزارة الداخلية وجهاز الدفاع المدني

د. بحر يشيد بجهود الأجهزة الأمنية خلال وبعد العدوان الأخير، ويقدر العقيدة الأمنية الوطنية التي تتمتع بها

الدائرة الإعلامية – المجلس التشريعي:

أشاد رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر بجهود وزارة الداخلية والأمن الوطني أثناء وبعد العدوان الصهيوني على قطاع غزة، مقدماً التحية والتقدير لكافة الأجهزة الأمنية ومنتسبيها الذين عملوا على مدار الساعة لحماية أبناء شعبنا وما زالوا.

وثمن د. بحر خلال زيارة مقر وزارة الداخلية والأمن الوطني العقيدة الأمنية للأجهزة الأمنية والتي هي عقيدة وطنية حيث كانت ظهراً للمقاومة وعوناً لأبناء شعبنا، مقدماً الشكر والتقدير لكل أفراد الوزارة.

وكان د. بحر زار مقر وزارة الداخلية والأمن الوطني والمديرية العامة للدفاع المدني، حيث رافقه كل من النائب د. عبد الرحمن الجمل، والنائب د. يحيى العبادسة، والنائب د. يوسف الشرافي، والنائب د. سالم سلامة، والنائب د. محمد شهاب، والنائب المستشار محمد فرج الغول، والنائب يونس أبو دقة.

وقدَّر د. بحر خلال زيارته لمقر وزارة الداخلية؛ روح التلاحم لدى الشعب الفلسطيني وإرادته، ولدى أفراد الأجهزة الأمنية، الذين تمتعوا بعزيمة وإصرار وإيمان تعد نصراً بحد ذاتها، داعياً أفراد الأجهزة الأمنية إلى الاستمرار في عطائهم وخدمة أبناء شعبهم.

وأكد د. بحر وقوف المجلس التشريعي مع وزارة الداخلية وأجهزتها وأفرادها، موضحاً أنه رغم الأزمات التي تمر بها الوزارة إلا أنها يجب أن تواصل عملها بذات العقيدة خدمة لشعبنا ووصولاً للنصر.

وخلال زيارة مقر المديرية العامة للدفاع المدني، أشاد د. بحر بجهد رجال الدفاع المدني، وبالعزيمة والإصرار التي عملوا بها خلال العدوان على غزة وبعده، مشيراً لبعض النماذج الملهمة في رجال لدفاع المدين حيث قصف منزل بعضهم ولم يتركوا الميدان.

وأكد د. بحر أن التشريعي سيعمل ما بوسعه من أجل تلبية احتياجات جهاز الدفاع المدني، لأهمية عمله خلال الحروب والكوارث وغيرها.

من جهته؛ شرح وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء ناصر مصلح الجهد والعمل الذي بذلته وزارة الداخلية خلال وبعد العدوان الأخير، مستعرضاً الخسائر التي تكبدتها الوزارة سواء كوادرها او مباني وغيرها.

وأكد اللواء مصلح استمرار العمل وخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني، مشيراً إلى أن الداخلية بحاجة لرفدها بالكوادر البشرية، والمباني والمعدات والسيارات وغيرها.

من ناحيته؛ استعرض مدير عام جهاز الدفاع المدني اللواء زهير شاهين، عمل الدفاع المدني خلال وبعد العدوان، مشيراً لمدى الخطورة التي كان يعمل فيها رجال الدفاع المدني، وضعف الإمكانات وتهالك المعدات.

ودعا شاهين لدعم جهاز الدفاع المدني لأهمية عمله خلال الحروب والكوارث، مؤكداً على أن الدفاع المدني سيبقى وفياً لأبناء شعبنا ولقضيته ويخدم وطنه رغم الخطر.