النائب أبو راس: بلديات قطاع غزة عانت وما زالت من آثار العدوان الأخير

May 31, 2021, 10:05 am

خلال مؤتمر صحفي للجنة الداخلية بالتشريعي

النائب أبو راس: بلديات قطاع غزة عانت وما زالت من آثار العدوان الأخير

الدائرة الإعلامية – المجلس التشريعي:

أكد النائب د. مروان أبو راس مقرر لجنة الداخلية والأمن والحكم المحلي في المجلس التشريعي، أن جميع العاملين في بلديات قطاع غزة هم جنود الوطن العاملون في جميع الأوقات لحل وعلاج جميع مشكلاته، مشيراً إلى أن البلديات عانت وما زالت تعاني من آثار هذا العدوان الأخير على القطاع.

ودعا النائب أبو راس خلال مؤتمر صحفي للجنة الداخلية بالتشريعي على أنقاض المباني المدمرة من قبل الاحتلال بحضور ومشاركة عدد من رؤساء البلديات في قطاع غزة، المؤسسات الحقوقية المحلية والعالمية للاطلاع على حجم الدمار والخراب الذي حل بغزة وتضرر أجزاء كبيرة من البنية التحتية من شبكات الطرق والمياه والصرف الصحي.

واستنكر استمرار حصار غزة ووقف الاستيراد والتصدير ومنع إدخال الوقود لمحطة توليد الكهرباء، مؤكداً أن قطاع غزة مازال يعني من آثار العدوان الذي استمر 11يوماً وتضررت خلاله كافة مناطق وشوارع وأحياء القطاع المحاصر بالصواريخ الثقيلة والقذائف المحرمة دولياً.

وطالب اللجنة الدولية لحقوق الانسان التي قررت تشكيل لجنة تحقيق في العدوان الأخير على غزة بإصدار أقصى العقوبات ضد جرائم الاحتلال في قطاع غزة، لافتاً إلى أن نتائج التحقيق موجودة على أرض الواقع قبل بدء اللجنة عملها.

وثمن أبو راس جهود المؤسسات الدولية التي وقفت وساندت قطاع غزة لإزالة آثار العدوان وإعادة إعمار ما دمره الاحتلال، شاكراً بلديات قطاع غزة على جهودها المعطاءة وإعادة الحياة للقطاع.

من جانبه، قال رئيس اتحاد بلديات قطاع غزة ورئيس بلدية غزة د. يحيى السراج إن العدوان الأخير على قطاع غزة استهدف بشكل ممنهج البنية التحتية للقطاع بقذائف صاروخية ضخمة أحدثت ارتجاجات وتصدعات في المباني وتضرر البنية التحتية بشكل كبير.

وأضاف أن البلديات حرصت خلال العدوان على استمرار إيصال المياه للمنازل والمؤسسات لضمان استمرار الحياة لدي المواطنين، رغم الأضرار الكبير في شبكات المياه والصرف الصحي.

وأوضح د. السراج أن البلديات مازالت تعاني من مشاكل عديدة في المضخات وإمدادات المياه والصرف الصحي وشبكات الطرق رغم الصيانة الأولية لها، مشيراً إلى تضرر موسم الاصطياف هذا العام بسبب تسرب كمية كبير من مياه الصرف الصحي.

وأشار إلى أن البلديات تعاني منذ مدة طويلة بسبب الحصار المستمر على قطاع غزة منذ أكثر من 15عاماً، وهناك تحدى كبير لضرورة الإسراع في إعادة إعمار البنى التحية لضمان استمرار الحياة، داعياً لإيجاد الآلية المناسبة والسريعة لإعادة الإعمار وإدخال جميع المستلزمات اللازمة لذلك.