رئاسة التشريعي : إغتيال قادة القسام سينقل المقاومة الى مرحلة جديدة

August 22, 2014, 1:24 am

رئاسة التشريعي : إغتيال قادة القسام سينقل المقاومة الى مرحلة جديدة
غزة – المكتب الإعلامي للتشريعي
أكدت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني، أن إغتيال قادة كتائب القسام برفح سينقل المقاومة الى مرحلة جديدة من المواجهة مع الكيان الصهيوني.
وشددت في بيان أصدره المكتب الإعلامي للتشريعي، اليوم، أن دماء الشهداء القادة رائد العطار ومحمد أبو شمالة ومحمد برهوم ، ستكون وبالاً وناراً على قادة وجنود الإحتلال الإسرائيلي ، داعية المقاومة الى الرد وبقوة على هذه الجريمة النكراء والإنتقام لدماء قادة القسام وأبناء شعبنا الفلسطيني.
وتوجه رئيس المجلس التشريعي بالإنابة ، د. أحمد بحر بالتعزية إلى عائلات القادة في كتائب القسام الشهداء العطار و أبو شمالة و برهوم ، مؤكداً أن هذه الجريمة لن تمر دون أن يدفع الاحتلال الثمن الكبير .
وأوضح أن المقاومة لن تتوقف لأننا أصحاب الحق وهم أصحاب الباطل نحن أصحاب الحق وأصحاب الوطن وأصحاب الأقصى وأصحاب القدس و فلسطيني ولا حق للصهاينة بها.
وقال بحر إن كتائب المقاومة الفلسطينية سترد على عملية الاغتيال وستفي بإذن الله عز وجل بما توعدت به، فإن أرواح الصهاينة ودماءهم ليست بأغلى ولا أعز من دماء وروح الشهداء.
وقال النائب إسماعيل الأشقر " يخطئ الصهاينة إذا اعتقدوا أن النيل من قادة القسام أو غيرهم من قيادات الحركة سينالوا من حركة حماس فهذه الحركة ضاربة جذورها في الأرض وتعانق بفضل إيمان وصدق إخلاص رجالها وصفاء ومنهجها عنان السماء".
وأضاف : لقد ولى العهد الذي يمكن فيه استئصال هذه الحركة المجاهدة فهي ممتدة في أصالة وعطاء هذا الشعب وهذه الأمة في كل زاوية من زوايا تواجد شعبنا الفلسطيني.
من جهة أخرى ، حذر الأشقر قادة المؤسسة الأمنية في الضفة الغربية من تنفيذ أية حملات لاعتقال قيادات أو نشطاء حماس ، مطالبهم بوقف الاعتقال السياسي ورفع اليد الثقيلة عن المقاومة.