التشريعي يستقبل أطر نسائية رافضة لاتفاقية "سيداو"

January 2, 2020, 9:01 am

التشريعي يستقبل أطر نسائية رافضة لاتفاقية "سيداو"

استقبل النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر، أطر نسائية رافضة لتوقيع السلطة على اتفاقية سيداو، وذلك صباح يوم أمس الأول بمكتبه في مدينة غزة بحضور، رئيس اللجنة القانونية بالمجلس التشريعي النائب محمد فرج الغول، والنائب جميلة الشنطي، وأمين عام المجلس التشريعي الدكتور نافذ المدهون، وقد ناقش الطرفان مخاطر توقيع سلطة رام الله على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والمعروفة باتفاقية "سيداو".

من ناحيته أشاد بحر، بدور المرأة الفلسطينية في بناء الوطن وتحدي الاحتلال، منوهاً لدعم التشريعي لحقوق المرأة الفلسطينية، لافتاً للقوانين الوطنية الفلسطينية التي ترعى وتدعم حقوق المرأة وتحافظ على مكانتها ضمن المكونات الوطنية الأصيلة.

وأكد الوفد النسوي الرافض للاتفاقية إلى أن "سيداو" تتضمن الكثير من المغالطات والتناقضات الواضحة مع الشريعة الإسلامية والقوانين الوطنية الأمر الذي يفرض علينا تبني موقفاً متقدماً واستراتيجية وطنية رافضة لها لما تشكله من خطر على المرأة الفلسطينية وعادات وتقاليد شعبنا وقيم وأخلاق شعبنا الفلسطيني.