التشريعي يزور عائلة مسيحية تعرضت للسطو ويدعو لمعاقبة الجناة بالسرعة الممكنة

October 17, 2019, 11:10 am

التشريعي يزور عائلة مسيحية تعرضت للسطو ويدعو لمعاقبة الجناة بالسرعة الممكنة

زار النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر، صباح اليوم الخميس، عائلة الصوري، التي تعرض منزلها لعملية سطو بهدف السرقة.

واستنكر بحر، أثناء زيارة العائلة في مستشفى الشفاء بمدينة غزة حيث يخضع الزوجان الصوري لتلقي العلاج، عملية السطو ووصفها بالجريمة، مطالباً وزارة الداخلية باستكمال الإجراءات القانونية لينال المجرم عقابه وفقاً للقانون، مشيداً بسرعة كشف المباحث الجنائية لخيوط الجريمة وإلقاء القبض على المتهمين، لافتاً لطبيعة العلاقة القوية مع الاخوة المسيحيين.

بدورها تقدمت عائلة الصوري، على لسان أحد وجهاءها بالشكر لرئاسة المجلس التشريعي على ما وصفه باللفتة الكريمة بزيارة الزوجين المسنين المصابين جراء عملية السطو، معتبراً الزيارة بمثابة إشارة إيجابية يبرق بها المجلس التشريعي تجاه الاخوة المسيحيين وعموم العائلات الفلسطينية التي في قطاع غزة.

الجدير ذكره أن عائلة "الصوري" التي تسكن في حي الصبرة وسط مدينة غزة كانت قد تعرضت لحادثة سطو، وقام الجناة بسرقة مصاغ ذهبي ومبلغ من المال، ونجم عن ذلك إصابة المواطن برنان الصوري "75" عاماً، وزوجته نازك الصوري "58" عاماً، حيث اعتدى عليهما الجناة بالضرب واصابوهما بعدة كسور، وقد ألقت الشرطة القبض على الجناة وجاري استكمال الإجراءات القانونية بحقهم.