خلال حفل نظمه المجلس التشريعي لتكريم أوائل الثانوية العامة د. بحر يؤكد أن شعبنا ينتصر على الاحتلال بالعلم والإرادة ويهنئ الجزائر بفوز منتخبها ببطولة كأس أمم افريقيا

July 20, 2019, 5:07 am

خلال حفل نظمه المجلس التشريعي لتكريم أوائل الثانوية العامة

د. بحر يؤكد أن شعبنا ينتصر على الاحتلال بالعلم والإرادة ويهنئ الجزائر بفوز منتخبها ببطولة كأس أمم افريقيا

غزة-

أكد الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أن شعبنا ينتصر على الاحتلال بالعلم والإرادة، وأن معركتنا معه مفتوحة على كافة الجبهات.

وهنأ د. بحر خلال حفل نظمه المجلس ا التشريعي الفلسطيني لتكريم أوائل طلبة الثانوية العامة على مستوى قطاع غزة بفندق الكومودر بغزة، دولة الجزائر الشقيقة بفوز منتخبها ببطولة كأس الأمم الافريقية، متمنيا لهم مزيد من التقدم والنجاح.

وقدمه التهاني والتبريكات باسم رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك إلى كل أبنائنا وبناتنا الناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة لهذا العام " الإنجاز " وإلى أسرهم الكريمة وللآباء والأمهات الذين هيأوا لهم أسباب النجاح رغم الألم والحصار والعدوان الصهيوني على شعبنا

كما قدم الشكر الجزيل إلى وزارة التربية والتعليم ولكل الطواقم العاملة فيها في الضفة والقطاع الذين تعالوا على الجراح وقدموا نموذجاً وحدوياً رائعاً على طريق الوحدة الشاملة، ورعوا المسيرة التعليمية بكل أمانة وإخلاص والتي أرست قواعد التقدم والإنجاز والإبداع وهيأت لنا ولشعبنا الفرح والاحتفال بهذا اليوم العظيم.

وقال " تحية إجلال وإكبار للمعلم الفلسطيني والمعلمة الفلسطينية الذين بذلوا وضحوا ووهبوا أنفسهم خدمة لطلابهم، فكان ثمرة جهدهم هذا النجاح الكبير لطلابنا وطالباتنا".

كما شكر وزارة الصحة التي وفرت الرعاية الصحية للطلاب والطالبات طيلة فترة الامتحانات، وللأخوة في وزارة الداخلية الفلسطينية وأجهزتها الأمنية الذين حفظوا الأمن والأمان لأبنائنا الطلاب ولقاعات الامتحانات ولجان التصحيح كي يخرج هذا الإنجاز الوطني الكبير بأجمل صورة وبأبهى حلَّة.

 

وختم د. بحر كلمته قائلا "في هذا اليوم المشهود نقول لكل أحرار العالم ولقادة الأمة ومفكريها هذا هو شعبنا العظيم الذي يتحدى الاحتلال الصهيوني بإرادة صلبة وعزيمة فولاذية وإيمان عميق فيصنع من الألم أملاً ومن المحنة منحة ومن الحزن فرحاً ومن الشهادة نصراً وعزاً، سائلاً الله عز وجل أن يكون احتفالنا في العام القادم إنجاز 2020 في ساحات المسجد الأقصى وما ذلك على الله بعزيز".