د. بحر يندد باحتجاز أمن السلطة د. عزيز دويك ونواب الضفة على الحواجز

December 26, 2018, 12:12 pm

ندد د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بقيام أجهزة الأمن التابعة لسلطة عباس باحتجاز د. عزيز دويك وعدد من نواب المجلس التشريعي على بعض الحواجز في الضفة العربية ومنعهم من الوصول إلى مقر المجلس التشريعي في رام الله، حيث كان من المقرر أن يعقد د. دويك مؤتمراً صحفياً للرد على قرار عباس اللادستوري بخصوص حل المجلس التشريعي.
وأوضح بحر في تصريح صحفي اليوم أن أمن السلطة احتجز د. دويك وعدد من النواب وفتشوا سياراتهم داخل المواقع الأمنية التابعة للسلطة وطلبوا من د. دويك المثول أمام ضباط جهاز المخابرات وإحضار بطاقة الهوية وصور شخصية.
وأكد بحر أن هذا السلوك المشين لأمن السلطة يأتي بقرار مباشر من محمود عباس، مشدداً على أن ذلك يشكل بلطجة سياسية وأخلاقية وأمنية بكل معنى الكلمة وعدواناً على القانون الأساسي الفلسطيني الذي يؤكد على الحصانة البرلمانية لرئيس المجلس التشريعي والنواب المنتخبين.
واعتبر بحر أن ما جرى يشكل تصعيداً خطيراً في إطار تغوّل عباس وسلطته على المجلس التشريعي والقانون الفلسطيني والحقوق الوطنية لشعبنا، مشيراً إلى أن عباس فقد أهليته الوطنية بالتمام والكمال وأن على شعبنا بكافة قواه شرائحه أن تقول كلمتها في هذا الرجل الفاشل الذي يقود شعبنا إلى الهاوية.