بحر: دماء شهدائنا لن تذهب هدرا

October 29, 2018, 2:10 am

غزة – المكتب الاعلامي بالمجلس التشريعي

قال الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أن دماء شهدائنا لن تذهب هدراً، وأن يد مقاومتنا طويلة وستتصدى لأي عدوان يرتكبه الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.

وطالب د. بحر خلال كلمة له في تشييع شهداء القصف الإسرائيلي الأخير الأطفال خالد أبو سعيد و عبد الحميد أبو ظاهر و محمد السطري مؤسسات حقوق الانسان والمنظمات الدولية والعربية بالوقوف عند مسؤوليتها تجاه الجرائم الهمجية التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق أطفال شعبنا الفلسطيني ،والعمل الجاد والفوري من أجل تقديم قادة الاحتلال للمحاكم الدولية ومحاكمتهم لارتكابهم جرائم حرب مكتملة الاركان بحق أطفال شعبنا.

 
وأوضح أن نتنياهو وجيشه لم يستطيعوا القضاء على مسيرات العودة السلمية فقاموا باستهداف الأطفال وقتلهم، لافتاً إلى أن الاحتلال يضرب بجرائمه  كل القوانين الدولية بعرض الحائط.

وتابع "نحن اليوم أمام إجرام إسرائيلي جبان خالف كل الأعراف الدولية والقانونية والإنسانية، عدو يقتل الأطفال أمام العالم بكل  استهتار".

وشدّد على استمرار مسيرات العودة السلمية بكل الأساليب والطرق لأجل كسر الحصار والعودة وتحرير فلسطين.

وأكّد د. بحر أنّ استهداف الاحتلال للأطفال وهم يمارسون هوايتهم وهي الصيد في ارضهم هو دليل ضعيف وخوار لدى الاحتلال.