بحر يطالب مفوض عام الوكالة بوقف الإجراءات التعسفية بحق الموظفين

August 28, 2018, 11:08 am

 

طالب النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر، مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين السيد/ بيير كرينبول، بالتوقف الفوري عن كافة الإجراءات التعسفية التي تتخذها الوكالة بحق موظفيها، جاء ذلك خلال برقية عاجلة أرسلها بحر، صباح اليوم لمكتب كرينبول. 

واعتبر بحر، في رسالته أن الإجراءات التي تتخذها الأونروا بحق موظفيها تأتي تماهياً مع الموقف الأمريكي والإسرائيلي الساعي لشطب حق العودة والتنكر لحقوق اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من أراضيهم في العام 1948 من قبل العصابات الصهيونية.

وجاء في الرسالة:" بعد أن باشرتم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في اتخاذ خطوات غير مسبوقة من حيث تقليص الخدمات المقدمة للاجئين وقيامكم بفصل عدد كبير من الموظفين الفلسطينيين العاملين منذ أكثر من عشرين عاماً، فقد تلقى المجلس التشريعي الفلسطيني ولجانه المختلفة العديد من الشكاوى ضد وكالة الغوث لما تقوم به من إجراءات تمس بشكل مباشر لقمة العيش للآلاف من اللاجئين الفلسطينيين".

وأشارت الرسالة إلى ضرورة وقف كافة الإجراءات التعسفية التي تقوم بها الأونروا، واصفة إدارة الوكالة بأنها تتذرع بحجج واهية لا أساس لها من الصحة، معتبرة أن "كرينبول" يتمتع بصلاحيات كبيرة ويملك قرار التراجع عن كافة القرارات السابقة بخصوص الموظفين.

وطالب بحر بضرورة عودة الموظفين إلى أعمالهم للوائح والأنظمة المعمول بها لدى وكالة الغوث واحتراما لكافة المواثيق والقرارات الأممية المتعلقة بعمل الأونروا والمتعلقة أيضا بالحقوق الأساسية للإنسان الفلسطيني، محذرًا في نهاية رسالته من خطورة هذه الإجراءات والإصرار على تنفيذها.

يذكر أنه تم توجيه نسخة من الرسالة إلى مدير عمليات وكالة الغوث في غزة السيد ماتياس شمالي، وأخرى للسيد رئيس اتحاد الموظفين العرب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، وذلك للعلم.