د. بحر يحذر امريكا من تداعيات نقل سفارتها بانفجار يشعل أمن واستقرار المنطقة

May 11, 2018, 7:05 am

 

غزة-المكتب الاعلامي بالمجلس التشريعي 

شارك وفد برلماني برئاسة د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في مسيرات العودة الكبرى في شرق مخيم البريج وسط القطاع، في جمعة النذير، بمشاركة النائب عبد الرحمن الجمل، والنائب سالم سلامة، كما تفقد الوفد  جرحى جمعة النذير في مستشفى شهداء الأقصى.

وقال ، د. بحر خلال كلمة له في المخيم أن  نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة يوم 14 من الشهر الجاري، من شأنه أن يقود الأوضاع في المنطقة نحو الانفجار المحتم وينذر بتطورات خطيرة تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها.

واعتبر د. بحر أن خطوة نقل السفارة بمثابة إعلان حرب على شعبنا وقضيتنا، ومحاولة أمريكية لتصفية حقوقنا وثوابتنا الوطنية، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية الحالية قد تمادت في فجورها وعدائها لشعبنا وقضيتنا إلى مستويات خطيرة.

ودعا بحر شعبنا الفلسطيني بكافة قواه وفصائله وشرائحه المجتمعية إلى النفير العام لحماية حقهم المقدس في القدس والذود عنها في وجه الأخطار والتحديات التي تستهدفها، والعمل على تفعيل وتطوير انتفاضة القدس عبر عمليات مقاومة نوعية قادرة على لجم وردع الاحتلال.

وطالب بحر الدول العربية والإسلامية وشعوبها الكريمة وكل أحرار العالم المحبين لفلسطين والقدس والمناصرين لشعبنا في وجه الاحتلال الصهيوني، إلى تحمل مسؤولياتهم الدينية والسياسية والأخلاقية والقانونية والإنسانية تكثيف كل أشكال الضغوط على الإدارات الأمريكية لثنيها عن التوجيهات والقرارات والسياسات العدائية لشعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

وأكد أن حق العودة هو حق وطني مقدس لا تخضع مطلقاً للمساومة أو الابتزاز، داعياً شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده إلى المشاركة الواسعة في مسيرات العودة الكبرى التي تشكل تحدياً لترامب والاحتلال والنواة الأولى لمشروع العودة إلى أراضينا المحتلة عام 48، وكسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.