بحر يستقبل الوفد الأمني المصري ويشيد برعاية مصر للمصالحة

March 2, 2018, 3:03 am

غزة - المكتب الاعلامي بالمجلس التشريعي
استقبل د. أحمد بحر، اليوم بمكتبه الوفد الأمني المصري، وأشاد برعاية جمهورية مصر العربية للمصالحة الفلسطينية، ودعا لتظافر كل الجهود من أجل اتمامها، وصولاً لإنهاء الانقسام وإعادة اللحمة لجناحي الوطن.

بدوره قدّم رئيس الوفد الأمني المصري اللواء سامح نبيل، شرحًا وافيًا عن جهوده والوفد المرافق له والرامية لإتمام المصالحة، موضحًا أنه يبذل أقصى الجهود لإنهاء الانقسام والوصول لبر الأمان على حد قوله، منوهًا إلى أن الشعب المصري كله يدعم توجهات الدولة المصرية الرامية لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وشدد اللواء سامح على أن بلاده تولي اهتمامًا بالغًا للقضية الفلسطينية، مضيفًا أن الأمن القومي الفلسطيني هو بمثابة أمن قومي مصري، وأنه لا يوجد بيت مصري لا يحمّل الهمّ الفلسطيني، لافتًا إلى أن جمهورية مصر العربية مصرّة على تجاوز كل العقبات والانتصار على كل التحديات حتى الوصول للمصالحة الوطنية.

من ناحيته رحب "بحر" بالوفد، وشكر لهم جهود مصر في رعاية المصالحة، معبرًا عن أمله بإنهاء الانقسام والوصول لمصالحة حقيقية، مضيفًا أن المصالحة عبارة عن مصلحة وطنية، وضرورة سياسية.

واستعرض "بحر" معاناة قطاع غزة جراء الانقسام ونتيجة سياسات حكومة "الحمد الله"، داعيًا لبذل كل الجهود من أجل الخروج من حالة الانقسام، منوهًا لسلسلة الإجراءات التي اتخذتها حماس من أجل دعم جهود مصر لإتمام المصالحة.

وشدد على وقوف التشريعي مع الوفد المصري حتى يتمكن من إتمام مهمته التي اعتبرها مهمة تحظى باحترام الشعب الفلسطيني، وأبدى "بحر" استعداد التشريعي لمواصلة الجهود وتذليل أي عقبة تعترض مهمة الوفد الأمني المصري، داعيًا رام الله وقيادة السلطة لتقديم التضحيات من أجل المصالحة على غرار ما فعلته حركة حماس.