النائب الأشقر: يجب تطبيق الشق الأمني في اتفاقية 2011 بكافة بنوده

December 4, 2017, 1:12 am

غزة-المكتب الاعلامي بالمجلس التشريعي 

عقدت لجنة الداخلية والأمن والحكم المحلي جلسة استماع لمدير قوى الأمن الداخلي توفيق أبو نعيم،  بمشاركة عدد من قادة الأجهزة الأمنية، بحضور رئيس اللجنة النائب إسماعيل الأشقر  وأعضائها النائب سالم سلامة، النائب مروان أبو راس، النائب يونس أبو دقة، وذلك اليوم بمقر المجلس التشريعي بغزة.

وشدد النائب الأشقر خلال افتتاح الجلسة على ضرورة تطبيق الشق الأمني في  اتفاق القاهرة 2011 بكافة بنوده، مؤكدا أن الأمن مسئولية جماعية ويتحمل مسئوليتها بشكل مباشر وزارة الداخلية، وطالب بدمج ودعم الأجهزة الأمنية بغزة لتميزها في أداء مهامها وحفظ الأمن وتوفير الأمان للمواطنين ومكونات المجتمع الفلسطيني.

من جانه شدد النائب أبو راس على ضرورة استمرار وزارة الداخلية بغزة بكافة أجهزتها الأمنية بتوفير الأمن للقطاع كما كان في عهده السابق، وكذلك تأمين الحدود من العابثين.

بدوره استعرض اللواء بو نعيم الوضع الأمني العام في قطاع غزة في ظل المتغيرات الجديدة، وعدد من القضايا ذات الصلة، ملفتا أن الأجهزة الأمنية مازالت تمارس دورها في حفظ الأمن الداخلي، وحماية  الجبهة الداخلية والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

ولفت إلى أن وزارته تعمل في ظل أزمة احتياجات وعدم توفير لوازم بسبب عدم توفير ميزانية تشغيلية لها