د. بحر: نقل السفارة الأمريكية للقدس سيشعل الأرض تحت أقدام الصهاينة

December 3, 2017, 12:12 pm

غزة – المكتب الإعلامي للتشريعي

أكد د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أن القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيشعل الأرض تحت أقدام الصهاينة وقطعان المستوطنين.

وقال في بيان صحفي أصدره اليوم، أن قرار النقل والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاشم، من شأنه أن يقود الأوضاع في المنطقة نحو الانفجار المحتم وينذر بتطورات خطيرة تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها.

واعتبر بحر أي قرار أمريكي بهذا الخصوص بمثابة إعلان حرب على شعبنا وقضيتنا، ومحاولة أمريكية لتصفية حقوقنا وثوابتنا الوطنية، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية الحالية قد تمادت في فجورها وعدائها لشعبنا وقضيتنا إلى مستويات خطيرة لم تبلغها الإدارات الأمريكية السابقة.

وأوضح أن الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني أصبحا وجهان لعملة واحدة، مشيراً إلى أن الإدارة الأمريكية سقطت في الحضن الصهيوني بالكامل وانتقلت إلى بشكل تام إلى خندق العداء الكامل لشعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة غير الخاضعة للمساومة والابتزاز السياسي بأي حال من الأحوال.

ودعا بحر شعبنا الفلسطيني بكافة قواه وفصائله وشرائحه المجتمعية إلى النفير العام لحماية حقهم المقدس في القدس والذود عنها في وجه الأخطار والتحديات التي تستهدفها، والعمل على تفعيل وتطوير انتفاضة القدس عبر عمليات مقاومة نوعية قادرة على لجم وردع الاحتلال.

وطالب بحر الدول العربية والإسلامية وشعوبها الكريمة وكل أحرار العالم المحبين لفلسطين والقدس والمناصرين لشعبنا في وجه الاحتلال الصهيوني، إلى تحمل مسؤولياتهم الدينية والسياسية والأخلاقية والقانونية والإنسانية تكثيف كل أشكال الضغوط على الإدارات الأمريكية لثنيها عن التوجيهات والقرارات والسياسات العدائية لشعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة.