د. بحر يهنئ الأسيرين المحررين الصحفي محمد القيق وآية الله سرحان بالافراج عنهما من سجون الاحتلال

November 9, 2017, 11:11 am

غزة-المكتب الاعلامي للمجلس التشريعي 

هنأ الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الأسير المحرر الصحفي محمد القيق من محافظة الخليل  بالإفراج عنه من سجون الاحتلال، خلال اتصال هاتفي اجراه معه اليوم، كما زار الأسير المحرر آية الله علي سرحان من غزة للتهنئة بالإفراج.

وأكد د. بحر أن هذه الزيارة تشكل واجبا وطنيا، وتأتي لتؤكد على تضامن المجلس ووقوفه إلى جانب قضية الأسرى، وأن المجلس يعمل على جميع المستويات المحلية والدولية للإفراج عنهم من سجون الاحتلال.

وشدد على أن قضية الأسرى تحتل سلم أولويات المجلس التشريعي الفلسطيني، لافتا إلى أن فصائل المقاومة الفلسطينية لن تدخر جهدا للإفراج عن الأسرى.

 وقال" سنستمر في المجلس التشريعي بدعم المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها حتى تحرير كافة التراب الفلسطيني واستعادة الحقوق المسلوبة".

وفي سياق متصل قدم د. بحر التعزية  باستشهاد  عاطف المقوسي من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، استشهد، متأثرا بجروحه التي أصيب بها إبان الانتفاضة الأولى عام 1992.

وأكد أن الشعب الفلسطيني  اختار طريق المقاومة سبيلا لتحرره من الاحتلال الصهيوني على الرغم من معرفته أن هذه الطريق مفروشة بالدماء، إلا أنه مصمم على نيل حقوقه ولن يخضع لكافة أشكال الابتزاز"، مضيفا أن الاحتلال الصهيوني "لا يفهم إلا لغة القوة بعد أن فشلت القيادة الفلسطينية على مدار 14 سنة من انتزاع أي حق من حقوقه بل قدم الكثير من التنازلات دون مبرر