"بحر": مراكز التأهيل والإصلاح حضارية وتُعلي من قيمة الانسان

October 11, 2017, 12:10 pm

غزة - المكتب الاعلامي للمجلس اتشريعي 

استقبل النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر بمكتبه مدير عام مراكز التأهيل والإصلاح العميد فؤاد أبو ابطيحان، بحضور النواب: إسماعيل الأشقر، جمال نصار، وعبد الرحمن الجمل، ورافق أبو "ابطيحان" عدد من كبار الضباط العاملين بمراكز التأهيل والإصلاح بالإضافة لعدد من النزلاء الذي خطوا المصحف الشريف بالرسم العثماني بخط أيديهم أثناء فترة محكوميتهم، وأهدى النزلاء لرئاسة التشريعي نسخة من القرآن الكريم.

بدوره شرح "أبو ابطيحان" لرئاسة ونواب التشريعي الخدمات التي تقدمها إدارة مراكز التأهيل والإصلاح للنزلاء، موضحًا أنهم يعملون على تأهيل النزلاء وليس عقابهم، ويخضعونهم لبرامج تدريبية وتثقيفية وتوعوية من شأنها إصلاحهم وتأهيلهم ليكونوا لبنات صالحة ومعامل بناء في المجتمع الفلسطيني.

من ناحيته أشاد "بحر" بمراكز التأهيل والإصلاح وبرامجها التأهيلية والاصلاحية، معبرًا عن فخره واعتزازه بالمهنية العالية التي تتعامل بها إدارة المراكز مع النزلاء، مؤكدًا أنها تُعلي من قيمة الانسان وتسعى لتنمية قدراته، مشيدًا بالأساليب الحضارية التي تتبعها الإدارة مع النزلاء، ومعبرًا عن سعادته بالهدية التي قدمها له النزلاء وهي نسخة من القرآن الكريم بخط أيديهم، موضحًا أنها أثمن هدية، واعدًا النزلاء بالمضي قدمًا نحو إنضاج مشروع قانون تخفيف عقوبة النزلاء الذين يحفظون القرآن الكريم أثناء فترة حكمهم، وكذلك الذين يُثبتون حسن سير وسلوك وأنهم تغيروا نحو الأفضل وأن مدة بقائهم في مراكز التأهيل فعلاً أصلحت أحوالهم.    

من طرفه تقدم النائب عبد الرحمن الجمل بالشكر للنزلاء الذين رسموا المصحف بخط أيديهم بالرسم العثماني وبمهارة عالية ودقة متناهية، منوهًا إلى أن دار القرآن الكريم التي يرأسها ساهمت في تنفيذ عدة برامج بالتعاون مع إدارة مراكز التأهيل والإصلاح من شأنها تعزيز القيم والأخلاق في نفوس النزلاء.

إلى ذلك شكر أحد النزلاء في كلمة له رئاسة ونواب التشريعي على استقبالهم والاستماع لأوضاعهم، داعيًا للعمل نحو اخراج مشروع قانون التخفيف عن النزلاء لحيز النور، مؤكدًا أنهم قد ندموا على ما كان منهم وهم ينتظرون الفرج والعودة لأحضان بيوتهم وعائلاتهم وخدمة المجتمع.