التشريعي يشيد بطرد وفد إسرائيلي من البرلمان المغربي

October 11, 2017, 12:10 pm

غزة - المكتب الاعلامي للمجلس التشريعي 

أشادت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني بالجهود المتواصل التي بذلتها منظمة العمل الوطنية من أجل فلسطين بالمملكة المغربية وأدت لطرد وفد إسرائيلي يرأسه وزير الأمن السابق عمير بيرتس من البرلمان المغربي ومنعه من المشاركة في المناظرة الدولية التي تنظمها الجمعية البرلمانية لدول البحر المتوسط.

وندد أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي في بيان صحفي أصدره اليوم الاثنين 9 أكتوبر بمحاولات التطبيع مع الاحتلال التي تمارسها منظمات وتجمعات دولية بهدف دمج الاحتلال في المجتمعات العربية واحداث تطبيع ثقافي وبرلماني واجتماعي مع مؤسسات الاحتلال الأمر المرفوض من الناحية الوطنية والأخلاقية والشعبية.

ودعا "بحر" البرلمانات العربية والإسلامية والدولية للتضييق على برلمانيين الاحتلال ومنعهم من زيارة البرلمانات العربية بل وطردهم على غرار ما حدث في البرلمان المغربي، منوهًا إلى أن الاحتلال بمثابة السرطان الذي ينهش جسد الأمة العربية والإسلامية بهدف اضعافها وتمزيقها من الداخل، مشددًا على ضرورة نبذ الاحتلال وبرلمانييه واخراجهم من الأندية والتجمعات البرلمانية الدولية.

وأبرق "بحر" بالتحية باسم الشعب الفلسطيني لمنظمة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والتي تنشط ضد التطبيع الإسرائيلي في المغرب لدورها البارز والمهم في طرد الوفد الإسرائيلي ومنعه من المشاركة في المناظرة الدولية التي كان مقرر اجرائها في مجلس المستشارين المغربي وهو الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي، وأضاف البيان بضرورة الاستمرار في مناهضة الاحتلال وصولاً لطرد برلمانييه من كل الأوساط العربية والإسلامية والتجمعات البرلمانية الدولية كافة.

ومن الجدير ذكره أن مواقع التواصل الاجتماعي نشرت مقاطع مصورة لمشادة كلامية حامية وقعت في مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي) بين برلمانيين مغاربة ووفد إسرائيلي يرأسه وزير الأمن الصهيوني السابق، عمير بيرتس، الذي وصل إلى المغرب للمشاركة في المناظرة الدولية التي تقيمها الجمعية البرلمانية لدول البحر المتوسط ومجلس المستشارين، في ختامها تم طرد الوفد الإسرائيلي من المجلس، ورفع الجلسة بعد طرد الوفد الإسرائيلي وأخرجوا من مجلس المستشارين، وضم الوفد بالإضافة إلى بيرتس، مجلي وهبي، الذي علا صوته بالشتائم والصراخ،.

وكانت منظمة العمل الوطنية من أجل فلسطين الناشطة ضد التطبيع الإسرائيلي في المغرب قد طالبت رئيس الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي قبل وصول الوفد الإسرائيلي بطرد الوفد وعدم اشراكه في المناظرة وجاء في رسالة وجهتها لرئاسة البرلمان:" "إن مجموعة العمل تطالبكم باسم كل مكوناتها وباسم أطياف الشعب المغربي، بالعمل الفوري لطرد عصابة الصهاينة بقيادة المجرم (عمير بيرتس)، تجاوبا من المؤسسة التشريعية مع الإرادة الشعبية الرافضة لكل أشكال التطبيع   مع الاحتلال الصهيوني".