د. بحر: نأمل تحقيق الوحدة الوطنية على قاعدة الثوابت

October 11, 2017, 12:10 pm

غزة-المكتب الاعلامي للمجلس التشريعي 

عبر الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عن أمله في تحقيق الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام على قاعدة الثوابت الوطنية.

وأكد د. بحر خلال خطبة الجمعة في المسجد العمري وسط مدينة غزة أن الوحدة الوطنية تقربنا الى النصر وتقوي شعبنا تجاه انهاء الاحتلال وتمكين المقاومة الفلسطينية لاستعادة حقوقنا.

ولفت إلى ضرورة الاستفادة من الهجرة النبوية الشريفة المليئة بالدروس والعبر، التي وعد فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه بالنصر والتمكين في ظل اختلال موازين القوى في ذلك الوقت.

وشدد على ضرورة التفاف جميع أبناء شعبنا وفصائله حول خيار المقاومة، مثمنا عمليات المقاومة البطولية التي نفذها خيرة أبناء شعبنا ضد الاحتلال الصهيوني على مدار سنوات الانتفاضة، داعيا المحتلين للرحيل عن أرضنا وقال " لا أمن ولا أمان للاحتلال طالما وجد على ارضنا، وسنظل نقاومه حتى تحرير بلادنا.

وأكد أن خيار المقاومة الفلسطينية هو الطريق الوحيد والأقصر لتحرير أرضنا واستعادة حقوقنا، ودعا جميع أطياف شعبنا بالالتفاف حول خيار المقاومة الذي اثبت نجاحه مقابل فشل طريق التسوية والمفاوضات، لأن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة.

وحذر د. بحر السلطة الوطنية من الاستمرار في التنسيق الأمني الذي جاءت به اتفاقية أوسلو، وقال  "لم يجني لشعبنا وقضيته إلا التراجع والانقسام"، موضحا أن عملية السلام التي انطلقت منذ ما يزيد عن عشرين عام ولم تأت بأي نتائج لشعبنا الفلسطيني كانت سبب رئيسي في تراجع قضيتنا الفلسطينية.