"لجنة التربية" تلتقي رئيس قطاع الصحة وتندد بدور وزارة الصحة برام الله في مصادرة أدوية غزة

May 15, 2017, 5:05 am

غزه - المكتب الاعلامي للمجلس التشريعي  

عقدت لجنة التربية والقضايا الاجتماعية بالمجلس التشريعي اجتماع مع رئيس قطاع الصحة والبيئة في اللجنة الإدارية الحكومية د. باسم نعيم، وذلك يوم أمس بمقر وزارة الصحة في مدينة غزة، وضم وفد اللجنة كُلاً من النواب: عبد الرحمن الجمل، خميس النجار، يوسف الشرافي، سالم سلامة، محمد شهاب، جميلة الشنطي، وهدى نعيم، وناقش الوفد أوضاع وزارة الصحة ومستشفياتها ومراكزها في ظل امتناع وزارة الصحة برام الله عن توريد بعض الأدوية والمستلزمات الصحية لمستشفيات القطاع، منددين بهذا الدور الذي وصفوه بغير المعقول ومن شأنه تشديد الحصار على قطاع غزة. 
 بدوره أوضح مسؤول الملف الطبي باللجنة النائب خميس النجار بأن هذا الاجتماع يأتي في إطار متابعات لجنته لما آلت إليه الأوضاع بمستشفيات الوزارة بغزة ظل القرارات والإجراءات غير المسئولة من قبل السلطة الفلسطينية في رام الله بحق مواطني ومرضى قطاع غزة، مضيفًا:" جئنا لنشارك الوزارة في الهموم والبحث عن حلول لهذه المأساة في ظل التحديات والأعباء التي تواجهها وللتغلب على الأزمة الطاحنة التي صدرتها رام الله لغزة".
 بدوره شكر د. باسم نعيم اللجنة على اهتمامها وعملها الدؤوب لمتابعة الأوضاع الصحية ومؤازرتها للوزارة في ظل هذه الظروف العصيبة وحرصها الشديد على حياة المواطنين والمصلحة العامة للمواطن.
 وأشار "نعيم" الى التحديات التي تواجهها وزارة الصحة على الصعيد المالي والكادر الطبي في ظل استمرار الحصار والقرارات الأخيرة المجحفة بحق الوزارة في قطاع غزة من قبل السلطة في رام الله خاصة ما يتعلق بمنع وصول الأدوية والمستلزمات الطبية الى مستشفيات القطاع بالإضافة الى نقص كبير في الكوادر الطبية خاصة الأطباء والممرضين مما يؤدي الى زيادة العبء الوظيفي لدى الكادر الطبي بالإضافة الى نقص حاد في الأجهزة الطبية، مشيرًا الى مشكلة الكهرباء وعدم توفر وقود مولدات الكهرباء في المستشفيات كل هذه المشكلات تؤدي الى اعاقة عمل الوزارة. 
 وشدد أن وزارته في طور الاستنزاف على صعيد الكادر الطبي والأجهزة والتجهيزات الطبية بشكل يومي، داعيًا لمواجهة هذه الأزمة بكل السبُل والوسائل. 
 من جانبهم أكد أعضاء اللجنة أن ما يقوم به الاحتلال والسلطة في رام الله بحق المواطنين في غزة خاصة الإجراءات الأخيرة ومنع وصول الدواء والمستلزمات الطبية للمرضى يتعارض ويتنافى مع المواثيق والاتفاقيات الإنسانية والدولية. 
 وحملت اللجنة الاحتلال والسلطة المسؤوليات الإنسانية والقانونية والصحية عن كل ما يترتب على الحصار من آثار سلبية على حياة المواطنين والمرضى، داعين الوزارة في رام الله للقيام بمسئولياتها والعدول عن هذه القرارات وإمداد الوزارة في غزة بكافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية، مناشدين الهيئات والمؤسسات الإنسانية كافة بما فيها منظمة الصحة العالمية بإنقاذ سكان قطاع غزة من الكارثة الصحية.