​د. بحر: نهج عباس تجاه غزة جريمة وطنية ويقود الفلسطينيين نحو الكارثة

April 13, 2017, 1:04 am

غزة - المكتب الاعلامي للمجلس التشريعي

وصف د. أحمد بحر تصريحات السيد محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية التي توعد فيها أهالي قطاع غزة بإجراءات غير مسبوقة وقيامه بخصم جزء من رواتب الموظفين ومحاولته فرض خارطة طريق أحادية لحل الأزمة الفلسطينية الداخلية، بأنها جريمة وطنية بكل معنى الكلمة.

وأكد بحر في بيان صحفي اليوم أن تصريحات عباس وسلوكه ضد أهالي قطاع غزة وعموم الموظفين يتجرد من أية قيمة وطنية وأخلاقية وإنسانية، مشدداً على أن نهج عباس الراهن يقود شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية نحو الكارثة المحققة.

وأوضح بحر أن نهج عباس الراهن يدور في فلك مخطط دولي لتصفية القضية الفلسطينية وفصل قطاع غزة عن بقية الوطن الفلسطيني والعمل على معاقبة قطاع غزة وأهله الصامدين لحملهم على الركوع ورفع الراية البيضاء، مؤكداً أن هذه المؤامرة ستسقط ولن يكتب لها النجاح بإذن الله.

ولفت بحر إلى مسؤولية عباس المباشرة عن زيادة معاناة أهلها ومفاقمة أزماتهم الحياتية والمعيشية من قبيل أزمة الكهرباء والسفر وعدم تقديم الخدمات للمواطنين وإعطاء الأوامر لحكومة التوافق الوطني للتنصل من مسؤولياتها تجاه أهالي القطاع، واعتبر ذلك خطوات خطيرة في تشديد الحصار الذي فرضه الاحتلال على قطاع غزة.

ودعا بحر الكل الوطني الفلسطيني للوقوف في وجه سياسة ومخططات عباس الانتقامية تجاه غزة وأهلها، مؤكداً في الوقت نفسه الاستعداد التام لإنجاز مصالحة ووحدة وطنية حقيقية قائمة على تنفيذ كل الاتفاقيات التي تم توقيعها سابقاً بين حركتي فتح وحماس رزمة واحدة وإرساء استراتيجية وطنية موحدة للوقوف صفاً واحداً في وجه الاحتلال الصهيوني.