افتتح معرض القدس للكتاب.. "بحر": المعرض يشكل تظاهرة ثقافية ويساهم في الوعي المعرفي

April 9, 2017, 2:04 am

أشاد د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي بدور وزارة الثقافة في نشر الثقافة الحضارية ودعم المعرفة، جاءت أقوال "بحر" لدى مشاركته في افتتاح معرض القدس للكتاب الذي نظمته وزارة الثقافة اليوم في أرض المعارض بساحة السرايا وسط مدينة غزة بحضور وكيل وزارة الثقافة د. أنور البرعاوي، ووكيل وزارة التربية والتعليم د. زياد ثابت، ممثل اتحاد الناشرين إبراهيم اليازجي، وممثل عن مؤسسة دوحة للإبداع، ولفيف من الأكاديميين والمثقفين والتربويين والمهتمين بحقل الثقافة والابداع التربوي والفكري.

وشكر "بحر" لوزارة الثقافة ولدور النشر المشاركة في المعرض وانجاحه، مؤكدًا أن المعرض يشكل تظاهرة ثقافية وعلمية ومعرفية كبيرة ويساهم في الوعي المعرفي والفكري والثقافي والذي نستمده من خلال الكتب النافعة، مشددًا أن المعرض يشكل رافعة مهمة لإحداث نهضتنا الفكرية والثقافية والمعرفية والحضارية في وجه التلوث الفكري والثقافي والمعرفي المنتشر في هذه الأيام.

وقال بحر:" ورغم تكنولوجيا المعلومات وسهولة الحصول عليها إلا أن الكتاب النافع هو خير جليس في هذا الزمان، وهو زاد الصالح لتغذية الفكر وتنمية الوعي والعقل وتطوير آفاق العلم والمعرفة".

ودعا المؤلفين والكتاب إلى العمل على إحداث التغيير المنشود في البنية النفسية والتكوين التربوي والفكري والثقافي للناس والتركيز على غرس الإيمان والقيم والأخلاق وحب الوطن، وخصوصاً في ظل الاحتلال الصهيوني وفي ظل الهجمة الفكرية والثقافية التي تعمل على نشر الفساد الفكري والثقافي وتحاول احباط الهمم وتخذيل العزائم في أوساط شعبنا وأمتنا.

ونوه إلى أن المعرض قد اشتمل على كافة الكتب والصور والوثائق والخرائط التي تؤكد على عدالة قضيتنا وتحافظ على أصالة هويتنا العربية والإسلامية والتي يجب أن يطلع عليها الكبار والصغار والرجال والنساء.

ودعا "بحر" وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين والمؤسسات الرسمية والشعبية والفصائل الفلسطينية والعشائر ورجال الإصلاح والأخوة المسيحيين لزيارة هذا المعرض كي يتعرفوا على تاريخنا المجيد وحضارتنا العريقة.

وأكد وقوف التشريعي إلى جانب وزارة الثقافة في سن التشريعات ذات العلاقة وخاصة الهادفة إلى تطوير عمل الوزارة وأهمها قانون حقوق المؤلف وقانون إنشاء معهد الثقافة والفنون الفلسطيني.