​د. بحر: عباس يجني 100 مليون دولار شهريا من قوت غزة ومستمر في حصارها

January 24, 2017, 1:01 am

غزة - المكتب الاعلامي للمجلس التشريعي 

قال الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أن رئيس السلطة في رام الله محمود عباس يجني 100 مليون دولار شهريا من غزة وهو مستمر في حصارها.

وأكد خلال ندوة سياسية بعنوان مشروع المقاومة وأزمات غزة نظمتها حركة الاحرار بمقرها بمدينة غزة أن حماس جاهزة لتسليم كافة وزارات غزة لحكومة الحمد الله فورا ، ملفتا أن الأخيرة غير جاهزة لذلك بناء على قرار سياسي من رئيس السلطة محمود عباس.

وأشار إلى أن جميع المؤامرات والأزمات المفتعلة لحصار غزة وخنق مقاومتها واضعافها لن تفلح بفصل صبر وارادة وصمود شعبنا والتفافه حول المقاومة في ثلاث حروب خاضها قطاع غزة، مؤكدا ان المقاومة حق كفلته القوانين الدولية حتى تحرير كامل ارضنا وتحرير اسرانا.

وشدد على أن الوحدة الوطنية هي مشروع استراتيجي لدى حركة حماس على اساس الثوابت وحماية المقاومة لمواجهة الاحتلال موحدين خاصة امام انتهاكاته اليومية في القدس والضفة وتوسعة الاستيطان وتهويد القدس.

وقال أن شعبنا على موعد مع صفقة وفاء الأحرار "2" التي ستكون اقوى من الصفقة الأولى بفضل شروط المقاومة الجديدة في الصفقة القادمة.

كما دعا أمتنا للتوحد امام سياسة ترامب العنصرية ضد العرب والمسلمين، مشددا على ضرورة وقوفنا موحدين أمام سياساته وقراراته التي بدأها بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

وقال أن حكم ترامب لأمريكا ومواقفه المعلنة وسياساته العنصرية تجاه الاسلام والامة العربية والإسلامية، والأمم الأخرى، تشكل بداية النهاية لأمريكا، وانهيار سطوتها ونفوذها في العالم كله.

ولفت إلى أن حكم ترامب يفضح الوجه الحقيقي لأمريكا، وسياساتها العدوانية وممارساتها العنصرية تجاه شعوب امتنا وشعوب العالم المستضعفة

وأشار إلى أن المؤامرة مستمرة على شعبنا في قطاع غزة بسبب موقفه من المقاومة واحتضانه لها على مدار ثلاث حروب شنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وأضاف "كل هذا يفعلونه بشعبنا لأننا نحمل السلاح، ونوجه السلاح فقط لهذا الاحتلال الصهيوني الذي احتل ارضنا ودنس مقدساتنا".