د. بحر يستنكر اختطاف الاحتلال النائب أحمد مبارك من منزله بمدينة البيرة

January 16, 2017, 10:01 am

غزة-المكتب الاعلامي بالمجلس التشريعي 

استنكر الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني اختطاف الاحتلال الإسرائيلي للنائب أحمد مبارك من منزله بمدينة البيرة، بعد اقتحامه والعبث بمحتوياته.

وأكد بحر خلال اتصال هاتفي مع زوجة النائب مبارك أن الاحتلال كيان عدواني عنصري يستهدف شعبنا والديمقراطية الفلسطينية، التي تجلت في أبهى صورها من خلال انتخابات تشريعية وديمقراطية شهد العالم بنزاهتها، وفازت بها حركة حماس.

ولفت إلى أن جميع محاولات الاحتلال ومعاونيه لن تنجح في افشال عمل المجلس التشريعي والتجربة الديمقراطية الفلسطينية، مؤكدا أن المجلس سيستمر في عمله وأداء واجبه بما يخدم أبناء شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأكد بحر  أن الاحتلال ينتهك الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها النواب في كافة الأعراف والمواثيق البرلمانية والدولية،  ويضرب بعرض الحائط بكل القيم والمعايير الدولية التي تنص على حماية النواب والبرلمانيين المنتخبين، داعياً لوضع حد لممارسات الاحتلال التي تتناقض مع مبادئ حقوق الانسان ومع القانون الدولي.

ومضى يقول:" إن الذي يجب أن يحاكم هم قادة الاحتلال باعتبارهم مجرمو حرب ارتكبوا المجازر بحق شعبنا وشردوا ملايين  اللاجئين من ديارهم".

وطالب البرلمانات الأوربية والعربية والاتحادات ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل العاجل والفوري لإطلاق سراح جميع أسرانا وفي مقدمتهم النواب.

يشار إلى أن الاحتلال كان قد اقتحم منزل النائب مبارك بطريقة همجية، وعبث بمحتوياته وصادر العديد من الأغراض الشخصية للعائلة، وممتلكات تعود للنائب وعائلته، وروع الأطفال الآمنين.